مقالات

        بقلم الرقيب أول شرطة : مولاي الطاهر/ محمد تقني سامي في الصحة الممرض الرئيس لمصلحة أمراض العيون   بالمستشفى العسكري انواكشوط.       القرحة الهضمية...
    الشرطة القضائية في القانون الموريتاني       تعتبر الشرطة القضائية في النظام القانوني  بموريتانيا أداة لا غني عنها في تطبيق القانون والسهر علي...
  الانتربول النشأة والمؤسسات   تعتبر المنظمة العالمية للشرطة الجنائية التي أصبحت تعرف بالأنتربول جهازا دوليا عظيم الشأن في التعاون الجنائي العالمي. بل...
  إلزامية الحفاظ على الســــّر المهني                                        المفوض  الرئيسي  محمد ولد الحسين        ...

 

 

 

القرحة الهضمية

 

بقلم الرقيب أول شرطة : مولاي الطاهر/ محمد

تقني سامي في الصحة الممرض الرئيس لمصلحة أمراض العيون

 

بالمستشفى العسكري انواكشوط.

 

 

 

القرحة الهضمية عبارة عن ضياع مادي في جدار المعدة والاثنى عشر،ويساهم في حدوثها بعض العوامل مثل :(البيئة ، المهنة ، العمر ، الجنس ، الوراثة ، بعض الأدوية )

 

وتحدث هذه القرحة الهضمية نتيجة التآكل والهضم الذاتي للغشاء المخاطي بسبب خلل في التوازن بين الحموضة وإفراز المخاط .

 

وتنقسم إلى : - قرحة المعدة - قرحة الاثنى عشر                      

 

ويعتقد البعض حديثا أنه قد يكون من ضمن أسبابها:بكتريا تسمى اليكوباكتير بيلوري ، ومن الملاحظ أن القرحة الهضمية توجد في عائلات دون غيرهم وتكثر عند الرجال دون النساء (حيث تكون عند خمسة رجال مقابل امرأة واحدة)كما تصادف القرحة المعدية عند المتقدمين في السن (عند رجلين مقابل امرأة واحدة ).

 

ويجب الانتباه إلى أن القرحة المعدية عادة لا تصيب الأمعاء الدقيقة وذلك لان مصب الصفراء والبنكرياس يفرز إفرازا قلويا مما يعادل الحموضة القادمة من المعدة.

 

الأشخاص المعرضون للقرحة الهضمية:كل الأشخاص للذين يمتهنون مهنا تتطلب الدقة والتركيز هم معرضون للإصابة بالقرحة الهضمية(ذلك لأنهم إن صح التعبير يعيشون على أعصابهم).

 

كما أنها مرتبطة بالشدة النفسية والمحفزة على إفراز(الائستيل كولين)والذي هو الوسيط الكيميائي الذي يعمل بواسطة (العصب العاشر)الذي يزيد تنبيهه فيكثر إفراز(حامض هيدرو كلوريك)مقابل المخاط .

 

أعراض القرحة الهضمية :

 

  • الألم :ويحدث عند توتر العصب ومن خصائص الألم الناتج عن القرحة انه يأتي فجأة ويذهب فجأة وبشكل دوري ويشتد خلال أوقات معينة ويزداد بالمواد الحامضة ويخف بالمواد القلوية ويتموقع في أماكن معينة مثل :بالنسبة للقرحة المعدية ويتوضع الألم في الشر سف وينتقل إلى الخلف والظهر وقد يزداد بالانحناء إلى الأمام إذا كانت الحموضة كثيرة ويزداد بعد ساعتين من تناول الغذاء.

  • التقيؤ:وهو نتيجة لمحاولة الجسم التخلص من المواد الحامضة التي تكوي جدار المعدة والأثنى عشر.

  • نقص الشهية:وسببه غالبا هو الخوف من إثارة الألم .

  • نقص الوزن :نتيجة لعاملي نقص الشهية والألم فعندما يتكرر الألم يزداد التوتر النفسي ثم يزداد الإفراز ثم يحدث الألم لذا يمتنع المريض عن الغذاء خوفا من إثارة الألم فيحدث نقص الشهية الذي يؤدي بدوره إلى نقص الوزن.

 

ملاحظة :  هناك حالات نادرة لا يوجد فيها ألم وتكتشف بعد الفحص فقط أو نتيجة لحدوث المضاعفات والتي هي :

 

- الإنثقاب وتستوي فيه القرحة المعدية والقرحة الاثني عشرية

 

- تضيق البواب وهو خاص بالقرحة الاثني عشرية

 

- التسرطن وهو خاص بالقرحة المعدية (هناك من يقول القرحة تسبب السرطان ومن يقول السرطان يسبب القرحة ).

 

التشخيص : يعتمد على الأعراض السريرية خاصة الألم وكذلك بعض الفحوص المتممة مثل :الفحص الشعاعي الظليل ، التشخيص بواسطة التنظير ، خزعة المعدة ، الأمواج فوق الصوتية ، وهذه الأخيرة قد تفيد في نفي أو وجود سرطان أو تأكد وجود كتلة .

 

النصائح:يجب الابتعاد عن المواد الحامضة أو الحارة أو المنبهة والاضطرابات النفسية والتوتر العصبي (القهوة ، الشاي ، الكحول ، التدخين ، بعض الأدوية).

 

العلاج : ويعتمد على  الحالة النفسية للمريض و النظام الغذائي المترافق مع الراحة التامة أثناء الهجمة

ويجب تناول الغذاء الخفيف وفي فترات متقاربة وهناك أيضا المعالجة الدوائية والجراحية                                                                                                                                                               

 

FaLang translation system by Faboba